معاملته صل الله عليه وسلم للأطفال - مملكة الشيخ برهتية العظمى للفتوحات الروحانية 00212624699230
  التسجيل   تعليمات   التقويم   اجعل جميع الأقسام مقروءة

تابعنا على اليوتوب



الملاحظات

ولكم في رسول الله أسوة حسنة مرشدكم إلى خصاله وأخلاقه الحميدة صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم ,


موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع اسلوب عرض الموضوع
Icon24  معاملته صل الله عليه وسلم للأطفال
كُتبَ بتاريخ: [ 11-07-2010 - 10:22 PM ]
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية التجانية
 
التجانية
عضو مميز
التجانية غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 2314
تاريخ التسجيل : Apr 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,195
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :


للأطفال, معاملته, الله, عليه, وسلم

كيف كان صل الله عليه وسلم مع الاطفال

هذه جملة مباركة من المواقف النبوية التي ترشد إلى حال نبينا e مع الصغار ، وكيف كان يعاملهم ..
فقد كان نبينا e يصبر عليهم ولا يضجر ..
فعَنْ أُمِّ خَالِدٍ بِنْتِ خَالِدِ بْنِ سَعِيدٍ رضي الله عنها قَالَتْ : أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ e مَعَ أَبِي وَعَلَيَّ قَمِيصٌ أَصْفَرُ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ e :«سَنَهْ سَنَهْ» - وَهِيَ بِالْحَبَشِيَّةِ حَسَنَةٌ - قَالَتْ: فَذَهَبْتُ أَلْعَبُ بِخَاتَمِ النُّبُوَّةِ، فَزَبَرَنِي أَبِي، فَالَ رَسُولُ اللَّهِ e :«دَعْهَا». ثُمَّ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ e :«أَبْلِي وَأَخْلِقِي، ثُمَّ أَبْلِي وَأَخْلِقِي، ثُمَّ أَبْلِي وَأَخْلِقِي». فَبَقِيَتْ حَتَّى ذَكَرَ([1])-يَعْنِي مِنْ بَقَائِهَا-([2]) .
إنَّ الانشغال بالعبادات ، ومناجاة رب الأرض والسماوات ، لم يكن ليمنع رسولنا e من الإحسان إلى الطفل والترفق به ..
فعن شداد بن الهاد t قَالَ : خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ e فِي إِحْدَى صَلَاتَيْ الْعِشَاءِ وَهُوَ حَامِلٌ حَسَنًا أَوْ حُسَيْنًا، فَتَقَدَّمَ رَسُولُ اللَّهِ e فَوَضَعَهُ ثُمَّ كَبَّرَ لِلصَّلَاةِ فَصَلَّى، فَسَجَدَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ صَلَاتِهِ سَجْدَةً أَطَالَهَا، فَرَفَعْتُ رَأْسِي وَإِذَا الصَّبِيُّ عَلَى ظَهْرِ رَسُولِ اللَّهِ e وَهُوَ سَاجِدٌ، فَرَجَعْتُ إِلَى سُجُودِي، فَلَمَّا قَضَى رَسُولُ اللَّهِ e الصَّلَاةَ قَالَ النَّاسُ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّكَ سَجَدْتَ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ صَلَاتِكَ سَجْدَةً أَطَلْتَهَا حَتَّى ظَنَنَّا أَنَّهُ قَدْ حَدَثَ أَمْرٌ أَوْ أَنَّهُ يُوحَى إِلَيْكَ؟ قَالَ :«كُلُّ ذَلِكَ لَمْ يَكُنْ، وَلَكِنَّ ابْنِي ارْتَحَلَنِي فَكَرِهْتُ أَنْ أُعَجِّلَهُ حَتَّى يَقْضِيَ حَاجَتَهُ» ([3]) .
فهنا نرى أنَّ نبينا e يكره أن يُعجل هذا الصغير ، بل تركه حتى قضى نهمته من اللعب ..
إنّ الحسن أو الحسين لم يكن ليفعل ذلك لولا أنْ اعتاد حسن المعاملة والصبر من النبي e ، لقد كان من الممكن أنْ يزيحه رسول الله e حتى يفرغ من الصلاة ثم يلتفت إليه بعدُ .. ولكن لم يرد نبينا e أن يكسر بخاطر طفل حتى في حالٍ يناجي فيها ربه.
وعَنْ أَبِي قَتَادَةَ الْأَنْصَارِيِّ t قَالَ : رَأَيْتُ النَّبِيَّ e يَؤُمُّ النَّاسَ، وَأُمَامَةُ بِنْتُ أَبِي الْعَاصِ -وَهِيَ ابْنَةُ زَيْنَبَ بِنْتِ النَّبِيِّ e - عَلَى عَاتِقِهِ، فَإِذَا رَكَعَ وَضَعَهَا، وَإِذَا رَفَعَ مِنْ السُّجُودِ أَعَادَهَا ([4]) .
مع أنّه e قال عن الصلاة :«جُعِلَ قُرَّةُ عَيْنِي فِي الصَّلَاةِ» ([5]) . أي : لم يكن له حال أهنأ من حاله وهو يصلي . ولهذا كان إذا قام إليها قال :«يَا بِلَالُ ، أَقِمْ الصَّلَاةَ ، أَرِحْنَا بِهَا» ([6]) . ومع ذلك كلِّه لم يترك هديه في معاملة الأطفال وهو متلبس بها .
ولقد كان رسولنا e يخطب في الناس ، إِذْ جَاءَ الْحَسَنُ وَالْحُسَيْنُ عَلَيْهِمَا قَمِيصَانِ أَحْمَرَانِ، يَمْشِيَانِ وَيَعْثُرَانِ، فَنَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ e مِنْ الْمِنْبَرِ فَحَمَلَهُمَا وَوَضَعَهُمَا بَيْنَ يَدَيْهِ ثُمَّ قَالَ :«صَدَقَ اللَّهُ :}إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ{([7]) ، فَنَظَرْتُ إِلَى هَذَيْنِ الصَّبِيَّيْنِ يَمْشِيَانِ وَيَعْثُرَانِ فَلَمْ أَصْبِرْ حَتَّى قَطَعْتُ حَدِيثِي وَرَفَعْتُهُمَا» ([8]) .
إنّه لم يكن أرحم بالصبيان من محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام ..
فعن أنس t أَنَّ النَّبِيّ e قَالَ : «إِنِّي لَأَدْخُل فِي الصَّلَاة أُرِيد إِطَالَتهَا ، فَأَسْمَع بُكَاء الصَّبِيّ ، فَأُخَفِّف مِنْ شِدَّة وَجْد أُمّه بِهِ» ([9]) .والْوَجْد يُطْلَق عَلَى الْحُزْن وَعَلَى الْحُبّ أَيْضًا وَكِلَاهُمَا سَائِغ هُنَا، كما ذكر النووي رحمه الله ([10]) .
وبين أنَّ من لا يرحم الصغير فليس منه بقوله : «لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يَرْحَمْ صَغِيرَنَا وَيُوَقِّرْ كَبِيرَنَا» ([11]).
ولقد تجسدت هذه الرحمة بهم في أسمى صورها في هذه الحادثة التي أخبر بها صاحبه أنسٌ t، قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ e :«وُلِدَ لِي اللَّيْلَةَ غُلَامٌ ، فَسَمَّيْتُهُ بِاسْمِ أَبِي إِبْرَاهِيمَ » ، ثُمَّ دَفَعَهُ إِلَى أُمِّ سَيْفٍ ، امْرَأَةِ قَيْنٍ ([12]) يُقَالُ لَهُ أَبُو سَيْفٍ ، فَانْطَلَقَ يَأْتِيهِ ، وَاتَّبَعْتُهُ ، فَانْتَهَيْنَا إِلَى أَبِي سَيْفٍ وَهُوَ يَنْفُخُ بِكِيرِهِ قَدْ امْتَلَأَ الْبَيْتُ دُخَانًا ، فَأَسْرَعْتُ الْمَشْيَ بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللَّهِ e فَقُلْتُ : يَا أَبَا سَيْفٍ أَمْسِكْ جَاءَ رَسُولُ اللَّهِ e ، فَأَمْسَكَ ، فَدَعَا النَّبِيُّ e بِالصَّبِيِّ ، فَضَمَّهُ إِلَيْهِ ، وَقَالَ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَقُولَ ، قَالَ أَنَسٌ : لَقَدْ رَأَيْتُهُ وَهُوَ يَكِيدُ بِنَفْسِهِ([13]) بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللَّهِ e ، فَدَمَعَتْ عَيْنَا رَسُولِ اللَّهِ e ، فَقَالَ :«تَدْمَعُ الْعَيْنُ ، وَيَحْزَنُ الْقَلْبُ، وَلَا نَقُولُ إِلَّا مَا يَرْضَى رَبُّنَا ، وَاللَّهِ يَا إِبْرَاهِيمُ إِنَّا بِكَ لَمَحْزُونُونَ»([14]).
وأذكر أنّ عالماً قيل له : فقد الفضيل بن عياض رحمه الله بنته فضحك، فلما سئل قال : رضيت بما قضى الله به ، وفقد رسول الله e ابنه فبكى ؟ والمراد : هل كان الفضيل أصبر من رسول الله e ؟
فقال : إن الفضيل اتسع قلبه لعبودية واحدة ، هي عبودية الرضا بمرِّ القضا ، أما النبي e فلقد اتسع قلبه لأنواع من ذلك ، عبودية الرضا وعبودية الرحمة لهذا الصغير.
وكان e يمازحهم :
فعن أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ t قَالَ : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ e أَحْسَنَ النَّاسِ خُلُقًا، وَكَانَ لِي أَخٌ يُقَالُ لَهُ أَبُو عُمَيْرٍ، فَكَانَ إِذَا جَاءَ رَسُولُ اللَّهِ e فَرَآهُ قَالَ :«أَبَا عُمَيْرٍ مَا فَعَلَ النُّغَيْرُ»؟([15]).
ومن تأمل العبارة التي تفوه بها أنسٌ t :" فَكَانَ إِذَا جَاءَ" علم أنّ ممازحة النبي e لهذا الصغير كانت متكررة .. وهذا يدل على تجذر هذه الأخلاق فيه عليه الصلاة والسلام، فما كان مُتَكَلَّفاً فلا يمكن أن يكون مستمراً ، قال الرازي رحمه الله :" المتكلف لا يدوم أمره طويلاً ، بل يرجع إلى الطبع " ([16]).
"والنغير -بالتصغير - هو طائر يشبه العصفور" ([17]) .
وكان من هديه e إذا مرّ على الصبيان في الطريق سلَّم عليهم ..
فقد حَدَّثَ أَنَسٌ t أَنَّهُ كَانَ يَمْشِي مَعَ رَسُولِ اللَّهِ e ، فَمَرَّ بِصِبْيَانٍ ، فَسَلَّمَ عَلَيْهِمْ " ([18]) . وهنا أجدني أسائل نفسي : من منّا –أيها القارئ الكريم - يتواضع ويفعل ذلك اليوم؟!
وكان عليه الصلاة والسلام يقبِّل الأطفال ..
فعن أمِّ المؤمنين عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : قَدِمَ نَاسٌ مِنْ الْأَعْرَابِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِe فَقَالُوا : أَتُقَبِّلُونَ صِبْيَانَكُمْ ؟ فَقَالُوا : نَعَمْ . فَقَالُوا : لَكِنَّا وَاللَّهِ مَا نُقَبِّلُ . فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ e:« وَأَمْلِكُ إِنْ كَانَ اللَّهُ نَزَعَ مِنْكُمْ الرَّحْمَةَ»([19]) .
وحدَّث يَعْلَى بْنُ مُرَّةَ أَنَّهُمْ خَرَجُوا مَعَ النَّبِيِّ e إِلَى طَعَامٍ دُعُوا لَهُ، فَإِذَا حُسَيْنٌ يَلْعَبُ فِي السِّكَّةِ، فَتَقَدَّمَ النَّبِيُّ e أَمَامَ الْقَوْمِ وَبَسَطَ يَدَيْهِ، فَجَعَلَ الْغُلَامُ يَفِرُّ هَا هُنَا وَهَا هُنَا وَيُضَاحِكُهُ النَّبِيُّ e حَتَّى أَخَذَهُ، فَجَعَلَ إِحْدَى يَدَيْهِ تَحْتَ ذَقْنِهِ وَالْأُخْرَى فِي فَأْسِ رَأْسِهِ فَقَبَّلَهُ وَقَالَ:«حُسَيْنٌ مِنِّي وَأَنَا مِنْ حُسَيْنٍ، أَحَبَّ اللَّهُ مَنْ أَحَبَّ حُسَيْنًا، حُسَيْنٌ سِبْطٌ مِنْ الْأَسْبَاطِ»([20]) .
ومن المهم هنا أن نعلم : أنّ عدم إعطاء الطفل نصيباً وافياً من الحنان والعطف –والتقبيل من مظاهر هذه المحنة- ربما تسبب في انحراف سلوكه ..
[1] / أي : ذكر الراوي زمناً طويلاً .

[2] / البخاري (2842) .

[3] / مسند الإمام أحمد (26363) ، وسنن النسائي (1129) .

[4] / البخاري (5537) ، ومسلم (543) .

[5] / مسند الإمام أحمد (11845) ، وسنن النسائي (3879) .

[6] / سنن أبي داود (4333) .

[7] / سورة التغابن ، الآية (15) .

[8] / أبو داود (935) ، والترمذي (3707) ، والنسائي (1396) .

[9] / البخاري (668) ، ومسلم (470) .

[10] / انظر شرح النووي على مسلم (4/187) .

4 / الترمذي (1842) .

[12] / حدَّاد .

[13] / يجود بها في لحظة النزع .

[14] / البخاري (1220) ، ومسلم (2315) .

[15] / البخاري (5664) ، ومسلم (2150) .

[16] / التفسير الكبير (30/71) .

[17] / فتح الباري (1/197) .

[18] / مسلم (2168) .

[19] / البخاري (5539) ، ومسلم (2317) .

[20] / أحمد (16903) ، والترمذي (3708) ، وابن ماجة (141) . والسِّبط : أمة في الخير كما في النهاية لابن الأثير (2/840) .
معاملته الله عليه وسلم للأطفال


كلمات البحث

مملكة الشيخ برهتية للفتوحات الروحانية -- 00212624699230 -- 00212624699231 -- barhatiya@osoud.net--| الوفق المئيني | الشيخ - برهتية - العظمى - للفلك - و - الروحانيات - الزواج - المحقق -زواج- محقق -ادعية -مستجابة- صلوات- على -الرسول -صلى -الله -عليه- وسلم- ابحاث- علوم-صور- مكة - علوم- مدارس -روحانية-اسرار -سور -القرآن- الاسرار - الفتوحات-المجربات -الروحانية- علوم -الطاقة- الباراسيكلوجيا- المبيعات-المبيعات -الروحانية-





كُتبَ بتاريخ : [ 11-10-2010 - 11:37 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
ابو اقبال
زائر
رقم العضوية :
تاريخ التسجيل :
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : n/a
عدد النقاط :



صلى الله عليه وعلى اله وسلم
سيدتي الفاضلة الشريفة التجانية
الله لا يحرمنا من عطاؤك المستمر الرائع
وشكرا على هذا المجهود وعلى قدر اهل العزم تاتي العزائم
فجزاك الله على كل ما تقدمينه ونفع بكم جميع المسلمين
وتقبلي تحياتي

كُتبَ بتاريخ : [ 11-11-2010 - 01:05 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
التجانية
عضو مميز
رقم العضوية : 2314
تاريخ التسجيل : Apr 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,195
عدد النقاط : 10

التجانية غير متواجد حالياً



الله لايحرمنا من طلتك النورانية في المنتدي ياسيدي ابو اقبال متعك الله بالصحه والستر والعافية ولك مني كل التقدير والأحترام

كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2010 - 10:00 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
الوحيده
مشرف
رقم العضوية : 5268
تاريخ التسجيل : Oct 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 545
عدد النقاط : 10

الوحيده غير متواجد حالياً



اللهم صل وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

تفوح رائحه القِيَم الأخلاقيَّه بهذا المتصفح المميّز بأطروحات
لها فائده عظيمه وكبيره في قلوب المسلمين جميعا

يعطيج العافيه اختي التجانيه على الجهد الكبير
ربي يبارك فيج على كل ما تنثرينه بهذه المملكه الروحانيه المباركه
أهنيج على هذا الإبداع المتواصل والمميّز
لااا خلااا ولااا عدم يارب
موفقه بإذن الله تعالى

أستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه

توقيع : الوحيده

للكشف و العلاج أو السؤال حول المنتوجات الروحانية،
يمكنكم الإتصال بالشيخ برهتية على الجوال أو الواتساب :

00212624699230
00212624699231
أو على الايميل :

كُتبَ بتاريخ : [ 11-12-2010 - 10:47 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
التجانية
عضو مميز
رقم العضوية : 2314
تاريخ التسجيل : Apr 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,195
عدد النقاط : 10

التجانية غير متواجد حالياً



شكرا لردك الطيب أختي الوحيدة ومبروك علي الأشراف تستحقين الأفضل ولن تكوني وحيدة بعد الآن مادمت معنا في بيتك الثان تقبلي تحياتي

كُتبَ بتاريخ : [ 11-13-2010 - 11:52 AM ]
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
الوحيده
مشرف
رقم العضوية : 5268
تاريخ التسجيل : Oct 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 545
عدد النقاط : 10

الوحيده غير متواجد حالياً



الله يبارك فيج حبيبتي
ويبارك لنا شيوخنا الأفاضل الحريصين على سعادة وراحة كل الناس
وتسلمين على التهنئه الجميله
وهذا إن دل يدل على الثقه والترابط والتواصل مع الأعضاء الكرام
والله لا يحرمني من تواصلكم وأقلامكم الصادقه والصريحه وطيبة قلبكم مع كل الناس
لج مني أجمل تحيه من قلب عرف السعادة بهذه المملكة المباركه

الله يوفقج ويسعد قلبج وحيااتج دنيا وآخره

توقيع : الوحيده

للكشف و العلاج أو السؤال حول المنتوجات الروحانية،
يمكنكم الإتصال بالشيخ برهتية على الجوال أو الواتساب :

00212624699230
00212624699231
أو على الايميل :

كُتبَ بتاريخ : [ 11-28-2010 - 08:53 PM ]
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
التجانية
عضو مميز
رقم العضوية : 2314
تاريخ التسجيل : Apr 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,195
عدد النقاط : 10

التجانية غير متواجد حالياً




موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للأطفال, معاملته, الله, عليه, وسلم

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تعلم لماذا لم يؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ الشيخ الإدريسي ولكم في رسول الله أسوة حسنة 1 11-20-2013 08:06 AM
لمن أراد أن يكون قرب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الجنة... الغنى بالله مصطفى الصادق مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم 2 11-20-2013 08:03 AM
موسوعة قصص الأنبياء الكاملة من آدم عليه السلام الى محمد صل الله عليه وسلم التجانية مملكة المواضيع الاسلامية العامة 0 10-17-2010 11:20 PM
البطاقة العائلية لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلم الشيخ الإدريسي مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم 0 10-19-2009 05:17 AM
انصروا*رسول الله صل الله عليه وسلم*اضعف الايمان مقاطعت سلع اعداء الاسلام حمزة نور مملكة المواضيع الاسلامية العامة 1 07-28-2009 11:25 PM

Bookmark and Share


الساعة الآن 11:03 PM.

 


أقسام المنتدى

۞ قصور مملكة الشيخ برهتية ۞ | مملكة الجداول واسرار الحروف | مملكة الصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم | مملكة المدرسة الروحانية | مملكة الفوائد والمجربات الصحيحة | المخطوطات والكتب الروحانية | الباراسيكلوجيا | مملكة الشيخ برهتية الخاصة ( اسرار وفوائد) 00212624699230 | مملكة العلاج بالاعشاب و والطب البديل | تعبير الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرؤى | مملكة الدعوات و الأقسام | مملكة الاوراد والاحزاب والادعية المستجابة | مملكة اسرار السور القرآنية والآيات والاسماء | مملكة الاحداث الغريبة و القصص الخيالية | ۞ الأقسام الادارية ۞ | البرامج الروحانية و الإسلامية | مملكة الخواتم و الأحجار الكريمة و ما لها من الأسرار 00212624699231 | الرقية الشرعية لدى الشيخ حمزة نور | أسرار روحانية صحيحة على مملكة الشيخ برهتية 00212624699230 | مملكة القران الكريم | مملكة المواضيع الاسلامية العامة | مملكة المواضيع العامة | الصوتيات والمرئيات الاسلامية | منتدى اسئلة وطلبات الاعضاء | مملكة الترحيب بالأعضاء الجدد | مجربات و أسرار الشيخ برهتية العظمى 00212624699231 | أسرار و فوائد مأجورة لدى شيوخ المنتدى 00212624699230 | مملكة الدفائن و الكنوز واللقى الاثرية , | منتدى الزواج المحقق بإذن الله حصريا بمملكتكم 00212624699230 | ولكم في رسول الله أسوة حسنة | مملكة الأمراض المستعصية | غرفة خاصة بالإتصال بشيوخ المنتدى | منتدى الدفتر الذهبي لمملكة الشيخ برهتية | منتدى الشعر و الخواطر | مملكة عالم حواء | مملكة الرقية الشرعية | منتدى الرمضانيات | منتدى الكشف المجاني | مدونة الشيخ برهتية | فيديوهات الجلب و المحبة |